المبادرة الإنسانية: مشروع الأضاحي يستهدف أسر حتى تصل إلى زاوية إندونيسيا الشرقية

المبادرة الإنسانية: مشروع الأضاحي يستهدف أسر حتى تصل إلى زاوية إندونيسيا الشرقية

27 مايو 2022

واجه سكان قرية سورو بمقاطعة بابوا صعوبة في بيع صياديهم ومنتجاتهم الزراعية بسبب انتشار فيروس كورونا وقيود الأنشطة التي فرضتها حكومة إندونيسيا لقمع انتشار كوفيد-١٩. بالإضافة إلى ذلك، أن القوة الشرائية لدى المجتمع تخفض بشكل العام.

في الواقع أن لسكان سورو الذي يبلغ عدد سكانها حوالي ١٥٠٠ شخص، ليس معهم خيار آخر للعمل سوى الصياد أو البستنة أو الزراعة.  وطريقة توزيع نتائج القرية تحتاج إلى الجهود المضنية بوجود الطرق غير ملائمة للعبور والمسافة البعيدة بين القرى والمدينة التي تبلغ ٦٥ كيلو متر التي تستغرق خمس ساعات ذهابًا وإيابًا. إذا لم يكن إرسال منتجات القرية إلى المدينة، فأين يبيعون منتجاتهم الزراعية وأسماكهم؟

لهذا السبب، تعد المبادرة الإنسانية مشروع الأضاحي تفانيا للمجتمعات الريفية البعيدة عن المناطق الحضرية مثل قرية سورو. وهذا المشروع هو جزء من اهتمامنا وحبنا للمساكين وإن شاء الله سيكون مفيدًا لهم. يمكنهم أكل لحم البقر الذي لا يأكلونه كل يوم. شكرًا لكم على تسليم لحوم الأضاحي إلى المبادرة الإنسانية ولتوزيعها في جميع أنحاء البلاد، مثل قرية سورو.

لدى المبادرة الإنسانية برنامج تخفيض للأضاحي بطريقة سهلة ورخيصة. وإن نتائج تضحية ستوزع بشكل مناسب إلى المستلمين المستحقين. قم بزيارة الموقع الإلكتروني  solusipeduli.org/qurbanflashsaleللحصول على عرض جذاب لبرنامج الأضاحي من المبادرة الإنسانية. يقتصر هذا البرنامج على نهاية مايو ٢٠٢٢ فقط. احضرها بسرعة!!!

أصدقاء المبادر، بحاجة للمساعدة؟

الهاتف / واتس آب

+62-812-8080-4561

البريد الإلكتروني

care@human-initiative.org